Responsive image

25º

23
سبتمبر

الإثنين

26º

23
سبتمبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • معاريف: مقتل مستوطنة متأثرة بجراحها أصيبت بها بصواريخ المقاومة على عسقلان خلال العام الماضي
     منذ 11 ساعة
  • الاحتلال يعلن إصابة جندي بجروح خطيرة في قاعدة عسكرية شمال فلسطين.
     منذ 11 ساعة
  • قوات حكومة الوفاق الليبية تصد هجوما لقوات حفتر وتستعيد السيطرة على معسكر اليرموك ومواقع أخرى في محور الخلاطات جنوبي طرابلس
     منذ يوم
  • المركز المصري للحقوق الاقتصادية: نهيب بالسلطات الإفصاح عن مكان احتجاز المقبوض عليهم وإبلاغ ذويهم بوضعهم القانوني
     منذ يوم
  • المركز المصري للحقوق الاقتصادية ينشر قائمة بأسماء 45 شخصا يقول إنه تلقى بلاغات باعتقالهم في عدة محافظات خلال مظاهرات أمس في مصر
     منذ يوم
  • المركز المصري للحقوق الاقتصادية ينشر قائمة بأسماء 45 شخصا يقول إنه تلقى بلاغات باعتقالهم في عدة محافظات خلال مظاهرات أمس في مصر
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:15 صباحاً


الشروق

5:38 صباحاً


الظهر

11:47 صباحاً


العصر

3:15 مساءاً


المغرب

5:56 مساءاً


العشاء

7:26 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"الاستقلال" يحتفل بعيد الفلاح.. ومطالب بانشاء صندوق مكافحة الكوارث

منذ 15 يوم
عدد القراءات: 3973
"الاستقلال" يحتفل بعيد الفلاح.. ومطالب بانشاء صندوق مكافحة الكوارث

سيد منصور: الفلاح أقدر على مواجهة مشكلاته.. و"الزراعة" تلجأ إليه عند الحاجة فقط
أحمد الخولي: دعم الفلاح ضرورة استراتيجية.. وهناك أراض تم هجرها لانعدام جدوى زراعتها
محمد الأمير: يجب توعية الفلاح بأثر كامب ديفيد على الزراعة في مصر
صابر مصيلحي: إنتاج المحاصيل لم يعد يغطي تكاليفه.. والزراعة تعمد مبيدات غير صالحة
محسن صقر: الدلتا قائمة على زراعة محاصيل كلها خاسرة
الشاذلي محمد طه: اقترحنا في الحزب إنشاء صندوق لحماية الفلاحين من الكوارث

 

احتفلت امانة الفلاحبن بحزب الاستقلال، اليوم السبت، بذكرى عيد الفلاح، التي تتوافق مع ذكرى تأسيس حزب العمل، الامتداد التاريخي لحزب الاستقلال

وتناولت الاحتقال الذيعقد بمقر الحزب الرئيسي في شارع الهرم بالجيزة، أهم المشكلات التي تواجه الفلاح، كما قدم بعض الحلول العاجلة لهذه المشكلات

حضر الاحتفال الدكتور أحمد الخولي، الأمين العام المفوض بالحزب، ومحمد الأمير أمين التنظيم، والمهندس سيد منصور، أمين الفلاحين بالحزب، ولفيف من قيادات وأعضاء أمانات الفلاحين بالحزب.

إشراك الفلاح في المواجهة

وفي كلمته، أكد المهندس سيد منصور، أن الفلاح المصري يمتلك من الذكاء ما يؤهله لتحديد مشكلاته ومعرفة أنسب الحلول المناسبة لهذه المشكلات، مستشهدا بقدرة الفلاح على معرفة المحصول الزراعي المناسب لأرضه، ما يساهم في زيادة الإنتاج، وبالتالي توفير العملة الصعبة التي يتطلبها استيراد هذه المحاصيل.

وطالب "منصور" وزارة الزراعة باستراتيجية واضحة للزراعة في مصر، مع ضرورة إشراك الفلاح في وضع هذه الاستراتيجية، لافتا ان وزارة الزراعة لا تشرك الفلاح إلا عند الحاجة إليه فقط، مستشهدا بما يحدث عند جني محصول الأرز، حيث تتواصل الوازرة مع الفلاح من أجل التصدي لأزمة قش الأرز.

وقال أمين الفلاحين بالحزب إن مواجهة ازمات ومشكلات الزراعة في مصر تسترعي مشاركة الفلاح في وضع الاستراتيجيات وتحديد طرق حل الأزمات، لكونه الأقدر على تحديد جدوى وصلاحية هذه الحلول.

واشار "منصور" إلى ان عدم مشاركة الفلاح كان سببا في تفاقم الكوارث، مستشهدا بما حدث للقطن الذي كانت تقوم عليه اكثر من 40 صناعة، لكن انتهى الحال بزراعة القطن إلى ما وصلت إليه الآن.

الاستيراد فاقم مشكلات الثروة الحيوانية

وتطرق "منصور" إلى مشكلات الثروة الحيوانية التي يعاني منها مربي الماشية في مصر، فالدولة فتحت باب استيراد اللحوم على مصراعيه من أجل توفير اللحوم امام المواطنين، منوها أن الأمر رغم أهميته إلا أنه جاء بنتيجة كارثية على مربي الماشية المحلي.

وأشار "منصور" إلى أن مربي الماشية تكلفه تربيتها آلاف الجنيهات سنويا، بينما عند بيعها يجد سعرها لا يتماشى مع ما تكلفته في تربيتها، وهو ما ينطبق أيضا على الثروة الداجنة.

مبيدات غير صالحة


من جانبه، قال صابر مصيلحي، أمين الفلاحيين بالاسماعلية إن الفلاح او المزارع لا يجيد إلى هذه المهنة، وهي ليست وظيفة حكومية سينال عليها راتبا بغض النظر عن عمله من عدمه.

واوضح "مصيلحي" ان مشكلات الفلاحين في مصر عديدة وتختلف باختلاف المحاصيل التي يزرعها، فزراعة محصول الأرز مثلا تواجه حاليا ازمة فيما يخص الأدوية والمبيدات الخاصة بمقاومة الحشائش التي ثبت عدم جدواها ولم تفلح في مقاومتها.

وأكد "مصيلحي" أن زراعة الأرز وما تكلفه من زراعة وجهد وأسمدة وحرث وكيماويات، كل ذلك ضاع بسبب دواء مقاومة الحشائش الذي لم يأت بنتيجة، رغم انه معتمد من الوزارة، فكيف اعتمد هذا ادواء في ظل عدم جدواه وتدميره أراض جيدة وحاصيل مهمة؟

وأشار أمين الفلاحيين بالاسماعلية إلى أن إنتاج المحاصيل لم يعد يغطي تكاليفه بعد، فالفلاح كأي مواطن، يسحبها بالربح والخسارة، وهو ما يؤثر على زراعة المحاصيل الاستراتيجية مثل القطن والقمح وبنجر السكر والأرز.

وأضاف أن الثروة الحيوانية في مصر أيضا تعاني من نفس مشكلات الزراعة، رغم ان الأمراض التي تصيب الماشية معروفة وليست مفاجئة، لكن غياب أي استراتيجية للتخطيط.

الزراعة في الدلتا

كما قال محسن صقر،أمين الفلاحين بالغربية: مشاكل الزراعة في الدلتا تختلف عن مشاكل ازراعة في غيرها، فزراعات الفاوكه قد تعوض الفلاحين في المناطق الأخرى.

وأوضح "صقر" ان منطقة الدلتا قائمة على زراعة محاصيل القطن والأرز والقمح، وهي للأسف كلها خاسرة.

وأشار "صقر" إلى أن أزمة التسعير في المحاصيل وفقا لما تعلنه وزارة الزراعة، من اهم المشكلات التي تواجه الفلاح في مصر، فالباذنجان مثلا تم تسعيره بـ 30 قرش للكيلو، وهو ما يجعله لا يغطي تكلفته.

صندوق مكافحة الكوارث

وفي سياق متصل، قال المهندس الشاذلي فرج، إن امانة الفلاحين في حزب الاستقلال تضع على عاتقها عبء التعبير عن مشكلات الزراعة في مصر، مع طرح حلول لهذه المشكلات.

وأكد "طه" أن مشكلة الزراعة في مصر تكمن في اضطهاد الحكومات للفلاحين، وعدم سعي الحكومات المتعاقبة لحل مشكلات الفلاحين.

وتساءل " الشاذلي " عن دور وزارة الزراعة في مواجهة مشكلات الفلاحين، وأين اختفت الجمعيات الزراعية ودورها في توعية الفلاحين، وأين اختفى دور المهندس الزراعي الذي احول اسمه إلى مرشد زراعي بعد ان تخلى عن مهمته الأساسية المتمثلة في مباشرة عمله من داخل الأرض الوراعية والاحتكاك المباشر مع الفلاح وأزماته.

وأشار " الشاذلي " إلى حزب الاستقلال سبق وطرح حلا بإنشاء صندوق لمواجهة كوارث الزراعة، وهربا مما يحدث في الصناديق الخاصة من سرقات، فيمكن لإقرار قانون حماية المزارع وهو من يرعى صندوق مكافحة الكوارث الزراعية من سيول وصعيق وأمراض.

وأضاف ان الدولة عليها دعم الفلاحين خاصة انهم ليسوا من رواد التظاهر والمعارضة وتعطيل المصالح والطرق، كما أنه رأس حربة الأمن الغذائي للدولة، بدلا من دعم الفلاح الأجنبي ودعمه عبر فتح باب الاستيراد على مصراعيه.

كما تطرق " الشاذلي " إلى ازمة الري في مصر، بعد نقص حصة مصر من المياه، قائلا إن فطاعات كبيرة من الأراضي تروى ألان من المصارف الصحية، مستشهدا بما يحدث في المنزلة، حيث يزرع 15 ألف فدان من مصرف حدوس الصحي، كما تحدث عما أصاب نهايات الترع التي لم تعد تصلها المياة، مستشهدا بما حدث مع ترعة ري حلمي في المنزلة التي لم يصلها نقطة مياه من النيل منذ 30 عاما.

محاور الزراعة

وفي مداخلة، أثنى الدكتور احمد الخولي، الأمين العام المفوض، على دور أمانة الفلاحين في حزب الاستقلال، واحتفالها بعيد الفلاح في بادرة لم تحدث من أي حزب سياسي مصري.

واكد "الخولي" اتفاقه مع ما ذكره اعضاء امانة الفلاحين في الحزب، مثل حقيقة ان الفلاح هو أساس الأمن الغذائي في مصر، بالإضافة إلى أهمية إطلاق صندوق مكافحة الكوارث، وحتمية تسعير المنتجات.

واوضح "الخولي" ان الزراعة قائمة على عدة محاور، على راسها الفلاح او المزارع نفسه، باعتباره العنصر الأهم في المنظومة والذي يجب دعمه من قبل الدولة، بالإضافة إلى محور الأرض الزراعية ومعرفة مدى صلاحيتها وجودة تربتها، مطالبا بضرورة إجراء مسح شامل للأراضي لمعرفة أحوالها وما تحتاج إليه من عناصر معدنية وأي المحاصيل التي تصلح للزراعة في التربة.
وأضاف ان المحور الثالث في الزراعة هو الإرشاد الزراعي، الذي يفترض أنه يقوم بمهمة عاجلة تتصل بالمحورين السابقين، من حيث توعية الفلاح بانواع المبيدات وكميتها وتوققيته رشها، ونوع المحصول الذي يصلح مع التربة.

وأكد الأمين العام المفوض، أن دعم الفلاح خاصة في المحاصيل الاستراتيجية امر ضروري للدولة، حتى لا تبقى تحت رحمة الدول المصدرة لهذه المحاصيل، خاصة ان هناك فلاحين هجروا أراضيهم الزراعية بسبب انعدام العائد من الزراعة.

الزراعة وكامب ديفيد

كما تحدث محمد الأمير، امين التنظيم بالحزب عن أهمية توعية الفلاح بالمشكلات التي تقابله والحلو التي يمكن طرحها لهذه المشكلات.

وشدد الأمير على ضرورة توعية الفلاح والمزارع بالضرر الذي احدثته كامب ديفيد على الزراعة في مصر، وهو ما يجب نشره بين الفلاحين.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers