Responsive image

21º

15
أكتوبر

الثلاثاء

26º

15
أكتوبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • أ.ف.ب عن مسؤول أمريكي: نائب الرئيس الأمريكي سيغادر إلى تركيا في غضون 24 ساعة
     منذ 3 ساعة
  • إردوغان: أعلن إنشاء منطقة آمنة داخل الأراضي السورية بطول 444 كلم وعمق 32 كلم
     منذ 12 ساعة
  • إردوغان: اتخذت تركيا عبر عملية "نبع السلام" خطوة لا تقل أهمية عن عملية السلام في قبرص عام 1974
     منذ 13 ساعة
  • إردوغان: جامعة الدول العربية لا تعكس النبض الحقيقي للشارع العربي وقد فقدت شرعيتها
     منذ 13 ساعة
  • إردوغان: عملية "نبع السلام" تقدم للمجتمع الدولي فرصة لإنهاء الحروب بالوكالة في سوريا
     منذ 13 ساعة
  • لبنان: مراسلة الميادين: الجيش اللبناني يتدخل للمشاركة في إخماد الحرائق
     منذ 13 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:29 صباحاً


الشروق

5:52 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:57 مساءاً


المغرب

5:29 مساءاً


العشاء

6:59 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

وثيقة مسربة من الجيش تكشف سوء الأوضاع في شمال سيناء

منذ 53 يوم
عدد القراءات: 3805
وثيقة مسربة من الجيش تكشف سوء الأوضاع في شمال سيناء

تداول نشطاء وعدد من الأهالي وثيقة على مواقع التواصل الاجتماعي ،وزّع نواب في البرلمان  عن محافظة شمال سيناء تحمل ردود الجيش المصري على مطالبة نواب سيناء بحل المشاكل التي يعاني منها المواطنين نتيجة الحرب على المسلحين ، بعد أن انتاب المواطنين حالة من الغضب  واتهامهم للنواب بالتقصير في محاولة الوصول إلى حلول لمشاكل المواطن المزمنة في شمال سيناء، خاصة بعد  إصابة العديد من الحالات بالرصاص العشوائي، وكان آخرها وفاة "رغد السلايمة" خلال الشهر الجاري.
وقال مصدر قبلي إن النواب أطلعوا عددا من رموز العائلات على هذه الوثيقة لتبرئة أنفسهم من تهمة التقصير، قائلين إن رفض النظر في مشاكلهم يأتي من وزارة الدفاع.

وتحمل الوثيقة ردود الجيش المصري على مطالبة نواب سيناء بحل المشاكل التي يعاني منها المواطنين نتيجة الحرب على المسلحين.
الوثيقة صادرة عن الأمانة العامة لوزارة الدفاع المصرية بتاريخ 10 يونيو الماضي، وموجهة لأمين عام مجلس النواب المصري ردا على طلبات نواب شمال سيناء وحملت طابع "سري جدا".
وحملت الوثيقة عشر طلبات متنوعة لنواب شمال سيناء ورد وزارة الدفاع عليها وهي كآلاتي:
الطلب: فتح محطات للوقود على مستوى المحافظة.
الرد: محطات الوقود العاملة في التوقيت الحالي، وعددها 5 محطات، كافية لاحتياجات المواطنين.
الطلب: فتح ميناء الصيد للصيادين بعد إغلاقه منذ فبراير/ من العام الماضي حتى الآن.
الرد: تم نقل الصيادين العاملين في شمال سيناء إلى بحيرة البردويل ومنع الصيد بالمنطقة من مدينة العريش وحتى مدينة رفح، وذلك بهدف تحقيق السيطرة الأمنية على أعمال التهريب والتسلل من وإلى قطاع غزة، فضلا عن صرف بعض التعويضات المالية للصيادين.
الطلب: فتح بعض الشوارع المغلقة داخل مدينة العريش والتي تؤثر على تسهيل الحركة.
الرد: بعض الشوارع أغلقت لإحكام السيطرة الأمنية لتأمين الأهداف الحيوية والعامة بالمدينة.
الطلب: سرعة عودة العمل بمحكمة العريش بدلا من الانتقال للإسماعيلية تخفيفا على الأهالي.
الرد: تم التنسيق بين وزارتي الداخلية والعدل، وحال الموافقة يتم اتخاذ كافة إجراءات التأمين اللازمة بمعرفة الجهات المعنية.
الطلب: فتح طريق القنطرة العريش في الاتجاهين تجنبا للحوادث الكثيرة.
الرد: طريق القنطرة العريش يعمل حاليا في الاتجاهين.
الطلب: سرعة النظر في إخلاء سبيل المحجوزين بدون قضايا.
الرد: جميع العناصر المحتجزة حاليا على ذمة قضايا ولا يوجد عناصر محتجزة دون توجيه اتهام رسمي لها.
الطلب: تسهيل الحركة للمواطنين على منافذ العبور خاصة قناة السويس (شرقا – غربا).
الرد: تمت زيادة أطقم التفتيش العاملة على المنافذ والمعديات لسرعة إنهاء الإجراءات الأمنية للعبور، فضلا عن افتتاح نفق (تحيا مصر) والذي ساهم في تسهيل حركة العبور.
الطلب: فتح بحيرة البردويل للصيادين.
الرد: تم استئناف أعمال الصيد بالبحيرة في أبريل/ نيسان الماضي، تزامنا مع احتفالات المحافظة بأعياد تحرير سيناء.
الطلب: استئناف العمل بالمشروعات التي طرحت من خلال محافظة شمال سيناء والمتوقفة من بداية العملية الشاملة سيناء 2018.
الرد: جاري تنفيذ المشروعات التنموية بشبه جزيرة سيناء وفقا لمخطط ولم يتم إيقاف العمل بأي مشروع.
الطلب: سرعة صرف باقي تعويضات الزيتون للمزارعين لمواجهة ظروف الحياة الصعبة.
الرد: سيتم صرف تعويضات الزيتون للمزارعين عقب الانتهاء من إجراءات الحصر بواسطة المحافظة واستكمال الأوراق المطلوبة من المواطنين المؤيدة لأحقيتهم في صرف التعويضات.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers