Responsive image

18
أكتوبر

الجمعة

26º

18
أكتوبر

الجمعة

 خبر عاجل
  • وصول 40 من أعضاء حركة الجهاد الإسلامي الفلسطيني لمعبر رفح البري كانوا معتقلين لدى النظام المصري
     منذ 11 ساعة
  • وزير الخارجية التركية: - أكدنا على ضرورة وحدة الأراضي السورية
     منذ 13 ساعة
  • وزير الخارجية التركي: - أكدنا أننا سنعلق عملية "نبع السلام" ولم نقرر إيقافها بعد بل سنعلقها حتى نراقب انسحاب التنظيمات الإرهابية
     منذ 13 ساعة
  • وزير الخارجية التركي: حققنا مانطمح إليه في شمال سوريا
     منذ 13 ساعة
  • الرئيس الأمريكي دونالد ترمب على تويتر تعليقا على محادثات الوفد الأمريكي في أنقرة: شكرا للرئيس أردوغان
     منذ 13 ساعة
  • الرئيس الأمريكي دونالد ترمب على تويتر: أخبار عظيمة قادمة من تركيا وسيتم إنقاذ ملايين الأرواح
     منذ 13 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:30 صباحاً


الشروق

5:53 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:56 مساءاً


المغرب

5:27 مساءاً


العشاء

6:57 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"مش هنسلم مش هنبيع".. أهالي "الوراق" يتصدون مجدداً لجرافات الأمن "شاهد"

منذ 128 يوم
عدد القراءات: 3960
"مش هنسلم مش هنبيع".. أهالي "الوراق" يتصدون مجدداً لجرافات الأمن "شاهد"

شهدت جزيرة "الوراق"، صباح اليوم الثلاثاء 11 يونيو ، مواجهةً بين الأهالي وقوات الأمن المدعومةً بالجرافات، لمحاولة إزالة زراعات الموز ، نتج عنها احتجاجات ردَّد خلالها الأهالي هتافات: "مش هنسلم مش هنبيع"، مؤكدين على أنهم لن يفرطوا في شبر واحد من أرضهم, ولن يغادروا الجزيرة إلى مكان آخر. 

وحاصرت قوات الأمن  مداخل الجزيرة (المعديات) من جميع الجهات. 
ويواصل أهالي جزيرة الوراق الدفاع عن أرضهم ومنازلهم ، التي تسعي حكومة الانقلابي عبدالفتاح السيسي ، لنزعها واخراج أهلها منها من أجل ، تنفيذ مشروع إماراتي يعود إلى عام 2013، بحيث اعتبر تطوير الجزيرة نموذجًا تنمية المستقبلية في القاهرة، لما تملكه من موقع مذهل على نهر النيل، ليدمج تصميم المدينة الجديدة مع نظيرتها التاريخية في قلب العاصمة.

وأشار مراقبون إلى أن الإمارات ربما تسعى للسيطرة على استثمارات الجزيرة كنوع من استرداد ثمن المساعدات المالية والعينية التي قدّمتها لمصر خلال السنوات الماضية، بدءًا من العام 2013، حيث قدّمت الإمارات للسيسي مساعدات مالية وعينية تُقدَّر بنحو 18 مليار دولار خلال 3 سنوات.


وتتميز جزيرة "الوراق" التي تقع " في حي "الوراق" التابع لمحافظة الجيزة،_ وهي واحدة من بين 255 جزيرة على مستوى الجمهورية، وهي أكبرها من حيث المساحة _بموقعها الفريد حيث تقع في قلب نهر النيل، حيث تحدها محافظة القليوبية من الشمال والقاهرة من الشرق والجيزة من الجنوب. وكانت تُعتبر محميةً طبيعيةً حتى خرجت من المحميات الطبيعية بقرار من رئيس الوزراء السابق للانقلاب العسكري "شريف إسماعيل". 

ويعتمد سكان الجزيرة على حرفتي الزراعة والصيد كمصدر دخل رئيسي لهم، وأهم محاصيلها البطاطس والذرة والخضروات المختلفة. 


وتبلغ مساحة الجزيرة التي تقع على ضفاف النيل 1600 فدان، ويبلغ عدد سكانها حوالي 90 ألف مواطن.

وقرَّر رئيس مجلس وزراء الانقلاب "مصطفى مدبولي" نزع ملكية الأراضي في نطاق مئة متر على جانبي طريق "روض الفرج" (المحور)، والأراضي في نطاق ثلاثين متراً بمحيط جزيرة "الوراق"؛ لتنفيذ منطقة الكورنيش، في خطوة جديدة نحو مشروع حكومي لاستغلال أراضي الجزيرة الواقعة داخل نهر النيل في قرار حمل رقم 49 لسنة 2018. 

ونصَّ القرار على أن "يستولى بطريق التنفيذ المباشر على الأراضي اللازمة لتنفيذ مشروع المنفعة العامة، دون انتظار حصر الملاك الظاهرين لها، على أن تتولَّى الهيئة المصرية للمساحة حصرهم تمهيداً لتعويضهم". 


وكان عدد من أهالي الجزيرة قد أقاموا دعاوى قضائية ضد قرار سحب أراضيهم بدعوى المنفعة العامة، وما زالت تلك الدعاوى منظورة أمام محاكم مجلس الدولة، لكن القرار الجديد لم ينتظر الفصل في القضايا وقرَّر نزع ملكية الأراضي.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers