Responsive image

21º

15
أكتوبر

الثلاثاء

26º

15
أكتوبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • أ.ف.ب عن مسؤول أمريكي: نائب الرئيس الأمريكي سيغادر إلى تركيا في غضون 24 ساعة
     منذ 3 ساعة
  • إردوغان: أعلن إنشاء منطقة آمنة داخل الأراضي السورية بطول 444 كلم وعمق 32 كلم
     منذ 12 ساعة
  • إردوغان: اتخذت تركيا عبر عملية "نبع السلام" خطوة لا تقل أهمية عن عملية السلام في قبرص عام 1974
     منذ 13 ساعة
  • إردوغان: جامعة الدول العربية لا تعكس النبض الحقيقي للشارع العربي وقد فقدت شرعيتها
     منذ 13 ساعة
  • إردوغان: عملية "نبع السلام" تقدم للمجتمع الدولي فرصة لإنهاء الحروب بالوكالة في سوريا
     منذ 13 ساعة
  • لبنان: مراسلة الميادين: الجيش اللبناني يتدخل للمشاركة في إخماد الحرائق
     منذ 13 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:29 صباحاً


الشروق

5:52 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:57 مساءاً


المغرب

5:29 مساءاً


العشاء

6:59 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

25 احتجاجا في شهر فبراير.. والعمال في صدارة المشهد

منذ 170 يوم
عدد القراءات: 3193
25 احتجاجا في شهر فبراير.. والعمال في صدارة المشهد

على الرغم من المناخ القمعي السائد في مصر، وفي ظل تزايد البطش والاستبداد خلال السنوات الأخيرة، إلا أن الشعب المصري لا يزال يناضل ويكافح من أجل الحصول على حقوقه.

وإذا كان العمال هم لبنة الثورات الأولى، كما كان لهم دورا بارزا في التحضير لمشهد 25 يناير، عبر سنوات من الإضرابات والاعتصامات والاحتجاجات، فإن عمال مصر لم يتخلوا عن دورهم المناهض لنظام السيسي خادم الرأسمالية الذي يسعى لتشريد آلاف العمال إرضاءا لصندوق النقد والبنك الدوليين.

 في تقريره الرابع الذي يغطي التحركات الاحتجاجية في مصر خلال الأشهر الماضية، كشف مركز هردو لدعم التعبير الرقمي عن تصدر الاحتجاجات العمالية قائمة الفعاليات الاحتجاجية التي شهدها الشارع المصري، ولم تختلف كثيرًا عن السنوات السابقة.

التقرير يأتي في إطار رصد عمليات الاحتجاجات كونها أحد أهم المؤشرات على الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يواجهها المجتمع، فضلاً عن كونها تعبر بشكل دقيق عن طبيعة الصراع السياسي والاجتماعي في المنظومة برمتها والعلاقات بين مختلف القوى المؤثرة فيها.

اقرأ أيضا: 4 كوارث ينفذها النظام في يونيو تنفيذا لأوامر صندوق النقد.. ما هي؟

25 احتجاجًا شهريًا

المركز في تقريره الراصد لحركة الاحتجاجات خلال شهر فبراير الماضي رصد ما يقرب من 25 تحركًا احتجاجيًا، وهو نفس العدد تقريبًا الذي تم رصده لشهر يناير، إلا أن النقطة الملفتة للنظر في تقرير هذا الشهر هو تصدر الاحتجاجات العمالية للقائمة، الأمر الذي دفع البعض لقراءته بشكل مختلف خاصة بعد تراجع معدلات الاحتجاجات في الآونة الأخيرة.

باحثو المركز سجلوا 16 احتجاجًا مهنيًا وعماليًا خلال فبراير شكلوا نسبة 64% من إجمالي الاحتجاجات، فيما جاءت الاحتجاجات الاجتماعية في المرتبة الثانية مسجلة نسبة 36% بعد أن تم رصد 9 احتجاجات خلال الشهر، أما الوقفات الطلابية فجاءت في المركز الثالث بنسبة 4%.

أما من حيث النطاق الجغرافي للاحتجاجات، فقد تم رصد تحركات في 13 محافظة من أصل 27 محافظة مصرية، فيما تصدرت القاهرة (العاصمة) القائمة مسجلة 7 احتجاجات مثلت نسبة 28% من إجمالي عدد الاحتجاجات، وفي المركز الثاني جاءت محافظات الجيزة والدقهلية، بواقع ثلاث احتجاجات لكل منهما على حدة، ثم توزعت الاحتجاجات على باقي محافظات الجمهورية.

وجاء التجمهر على رأس صور الاحتجاجات التي تم رصدها، حيث تم الوقوف على 9 وقائع تجمهر في 8 محافظات مصرية مختلفة، شكلوا نسبة 36% من العدد الكلي للاحتجاجات، ثم جاء الإضراب عن العمل والوقفات الاحتجاجية في المرتبة الثانية حيث تم رصد 4 وقائع لكل من الفئتين على حدة بنسبة متساوية 16% لكل منهما، أما أعلى الفئات احتجاجًا فقد تصدرت القائمة فئة العمال بنسبة 48% بواقع 12 فعلاً احتجاجيًا، وفي المركز الثاني جاءت فئة الأهالي حيث تم تسجيل 9 احتجاجات للأهالي شكلوا نسبة 36% من العدد الإجمالي للاحتجاجات.

اقرأ أيضا: مولد الاستفتاء انفض.. النظام يعاود بيع مصر لسداد 2.2 مليار دولار ديون عاجلة

العمال يناضلون

ولم ترهب الإجراءات القمعية التي انتهجها السيسي، بقتل وسجن كل من يعارضه أو كل من يتظاهر بحثا عن حقوقه، لم ترهب العمال أو تمنعهم من النضال ضد سياسات السيسي التي تهدف إلى إفقارهم وتشريدهم ليرضي أسياده في صندوق النقد الدولي، الحاكم الفعلي للاقتصاد المصري.

فوفق تقرير لمؤسسة مؤشر الديمقراطية التابع للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان فقد نجح عمال مصر في التسعة أشهر الأولى من العام المنقضي 2018 في تنفيذ 299 احتجاجًا، بمتوسط 33 احتجاجًا في الشهر، فيما وصلت في بعض الأشهر إلى 62 احتجاجًا كما في نوفمبر الذي يعد الأكثر سخونة تلاه أكتوبر بـ60 احتجاجًا.

التقرير أشار إلى تصدر قطاعات بعينها قائمة الاحتجاجات كان على رأسها 10 قطاعات رئيسية من بينها شركات الغزل والنسيح والقطاعات الصناعية المملوكة للدولة مثل الحديد والصلب والقومية للأسمنت وقطاع النقل والمواصلات والتعليم والصحة والهيئات الحكومية والأعمال الحرة والصحافة والإعلام والرياضة والزراعة والقطاع القانوني.

الأمر ذاته تكرر خلال الأعوام السابقة، ففي عام 2016 رصد المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية في تقريره الختامي ما يقرب من 1736 وقفة احتجاجية، بزيادة قدرها 30% عن العام 2015 الذي وصل عدد الاحتجاجات به 1400 وقفة، وتصدرت الوقفات الاحتجاجية العمالية القائمة بإجمالي 726 وقفة، تلتها الاحتجاجات الاجتماعية بإجمالي 633 وقفة، ثم الاقتصادية في المركز الثالث بعدد 377 وقفة.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers