Responsive image

24º

26
أغسطس

الإثنين

26º

26
أغسطس

الإثنين

 خبر عاجل
  • غارات إسرائيلية تستهدف مناطق عدة في قطاع غزة
     منذ 3 ساعة
  • السلطات الإسرائيلية تخلي آلاف الأشخاص من مهرجان فني في سديروت بعد سقوط صاروخ
     منذ 7 ساعة
  • المتحدث العسكري باسم الحوثيين: إطلاق 10 صواريخ بالستية باتجاه جازان جنوب السعودية
     منذ 7 ساعة
  • وزير النقل اليمني: هناك ثلاث محاولات انقلابية قامت بها الإمارات لتصفية الدولة في جنوب اليمن
     منذ 7 ساعة
  • نصرالله مخاطبا جيش الاحتلال: انتظرونا ليس فقط على الحدود وما حدث ليلة أمس لن يمر
     منذ 9 ساعة
  • حسن نصر الله: نحن أمام مرحلة جديدة وليتحمل الكل مسؤوليته في هذه المرحلة
     منذ 9 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:55 صباحاً


الشروق

5:23 صباحاً


الظهر

11:57 صباحاً


العصر

3:32 مساءاً


المغرب

6:30 مساءاً


العشاء

8:00 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

إبراهيم يُسري: التصويت بـ"لا" يخدم مصالح النظام في شرعنة الاستفتاء

منذ 128 يوم
عدد القراءات: 3069
إبراهيم يُسري: التصويت بـ"لا" يخدم مصالح النظام في شرعنة الاستفتاء

دعا "إبراهيم يُسري" مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق والسفير السابق بالجزائر "إبراهيم، إلى مقاطعة الاستفتاء على التعديلات الدستورية، التي تسمح لرئيس النظام عبد الفتاح السيسي بالبقاء في السلطة حتى العام 2030، مؤكدا أن المشاركة والتصويت بـ (لا) منهج مرفوض تماما، ويخفي تأييدا للنظام، وفق قوله.


أشار مساعد وزير الداخلية الأسبق "إبراهيم يُسري" إلى أن المُشاركة في الاستفتاء والإدلاء بـ"لا" يخدم مصالح النظام، حيث يُعطيه فرصة تصوير كثرة الناخبين لشرعنة الاستفتاء الباطل.

جاء ذلك في تصريحات ليُسري لـ"عربي 21" دعا خلالها إلى مقاطعة الاستفتاء على التعديلات التي تسمح للسيسي بالبقاء في الحكم حتى 2030، مُشيرًا إلى أن التصويت بـ"لا" من الممكن قلبه لـ"نعم" حيث لا تمثل لا أي معنى ثوري رافض.

وتطرق مساعد وزير الداخلية الأسبق للحديث عن القوى السياسية التي دعت للتصويت بـ"لا" في الاستفتاء، حيث قال: الدعوة للمشاركة ما هي إلا تزكية غير مقصودة وعاطفية للنظام، ولا أتوقع أن يستجيب لها شباب الثورة.

 

وفي سياق أخر أشاد يُسري بحملتي "باطل" و"أ"من أنت مش لوحدك"، لكنه يرى أن هذا الجهد مشكور، لكن ينبغي أن تتبعه خطوات أكثر فاعلية وأهمية وإيجابية، مُضيفًا أن القوى الوطنية ما زالت ي مرحلة كشف الانحرافات والفساد والظلم، وامتهان حقوق الإنسان المصري.

 

واختتم  الرئيس الشرفي للجبهة الوطنية تصريحاته مُشيرًا إلى أن الوقت قد حان لنتوقف عن العويل ونبدأ بتثقيف المواطن وتعريفه بحقوقه كإنسان من واقع نصوص الدستور والوثائق الدولية التي صادقت مصر عليها واعتبرتها نصوصا للقانون المصري، لإعداد حركة شعبية قادرة على استرداد حقوق الشعب، كما طالب بضرورة عمل مراجعة شاملة للعمل الوطني في الخارج والداخل بعد سبع سنوات دون تحقيق نتائج أو أهداف وطنية مشروعة بالوسائل السلمية.
.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers