Responsive image

17º

22
أبريل

الإثنين

26º

22
أبريل

الإثنين

 خبر عاجل
  • .قوى الحرية والتغيير: إجبار البشير على التنحي كان أول مطالبنا ولكن طريق ثورتنا ما زال طويلا حتى الوصول إلى الحرية والعدالة
     منذ 7 ساعة
  • رئيس المجلس العسكري الانتقالي في #السودان: نناشد القوى السودانية الاستعجال للوصول إلى توافق سياسي لبدء تشكيل الحكومة الانتقالية
     منذ 11 ساعة
  • تحالف إعلان الحرية والتغيير بالسودان: المجلس العسكري يحاول الانفراد بالسلطة وإعادة إنتاج النظام السابق.
     منذ 13 ساعة
  • تجمع المهنيين يتهم المجلس العسكري بالحيلولة دون تسليم السلطة للمدنيين ويدعو إلى الاحتشاد في ميدان الاعتصام في الخرطوم .
     منذ 14 ساعة
  • تحالف إعلان الحرية والتغيير في السودان يحذر من محاولات الالتفاف على مكتسبات الثورة وإعادة إنتاج النظام السابق.
     منذ 14 ساعة
  • تحالف إعلان الحرية والتغيير بالسودان: المجلس العسكري يحاول الانفراد بالسلطة وإعادة إنتاج النظام السابق.
     منذ 14 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:50 صباحاً


الشروق

5:17 صباحاً


الظهر

11:53 صباحاً


العصر

3:29 مساءاً


المغرب

6:30 مساءاً


العشاء

8:00 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

(وسقطت الخطوط الحمراء في احترام النساء)

منذ 169 يوم
عدد القراءات: 666
(وسقطت الخطوط الحمراء في احترام النساء)

هذا العنوان أراه قد يثير دهشتك ويدخل في دنيا العجائب وأنت تتساءل يعني إيه ؟ وأقول في شرح ما أثار حيرتك أن الصراع السياسي في بلادنا كان دوما يحترم النساء، ويرى القبص عليهن خط أحمر ليس من حق السلطة أن تتجاوزه. وفي العهد الملكي لم نعرف أحد من النساء ذهب وراء الشمس لأسباب سياسية ، وحتى عندما تم حل الإخوان واعتقال آلاف منهم عام 1948 لم يكن من بين المعتقلين واحدة ست!! وذات الأمر شهدناه في عهد "ناصر" وكان عدد النساء المعتقلات في عهده قليل جدا ومعروفات بالاسم مثل زينب الغزالي وحميدة قطب! وفي عهد "السادات" الذي دخل في صراع مع اليسار دخلت مناضلات زي الفل السجن عددهن على أصابع اليد الواحدة مثل سيدتي فريدة النقاش والمرحومة شهندا مقلد. وفي عصر "مبارك" الذي نطلق عليه العهد البائد!! ظل احترام النساء قائما. وبعد الإنقلاب الذي تم عام 2013 ومجيئ العسكر إلى الحكم سقطت تماما الخطوط الحمراء القائمة على أحترام النساء، وأصبحت البنت زي الولد مش كمالة عدد!!.. السجون بها المئات من النساء ، وعدد من الفتيات قتلوا في التظاهرات! ومنذ أيام قامت حملة بوليسية شملت عدد من بنات حواء خاصة العاملات في حقوق الإنسان ومجال المحاماة وعلى رأسهن المحامية "هدى عبدالمنعم" وعدد من الحقوقيين.. وأراها الحملة البوليسية الأولى من نوعها التي تتفوق فيها النساء على الرجال من حيث العدد، "وبكره ياما هنشوف" طالما أستمر الظلم والاستبداد جاثما على أنفاس المصريين.. ويا رب تخلصنا منه. 
محمد عبدالقدوس

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers