Responsive image

26º

22
يوليو

الإثنين

26º

22
يوليو

الإثنين

 خبر عاجل
  • خامنئي: ما قاله السيد حسن نصر الله انه سيصلي في المسجد الأقصى ان شاء الله فاننا نعتبره املا عمليا يمكن تحقيقه
     منذ 10 ساعة
  • خامنئي: من مستلزمات تحقق امل الصلاة في الاقصى المواقف الراسخة والصمود اللذين أشار اليهما السيد هنية في رسالته
     منذ 10 ساعة
  • خامنئي: من مستلزمات تحقق امل الصلاة في الاقصى المواقف الراسخة والصمود اللذين أشار اليهما السيد هنية في رسالته
     منذ 10 ساعة
  • خامنئي يعتبر هدف "صفقة ترامب" هو القضاء على الهوية الفلسطينية في اوساط الفلسطينيين مشددا على التصدي لها
     منذ 10 ساعة
  • خامنئي يشيد بالتطور الذي حققه الفلسطينيون بحيازة الصواريخ الدقيقة بعدما كانوا يقاتلون بالحجارة في السنين المنصرمة
     منذ 10 ساعة
  • خامنئي: نعلن دائما بشفافية عن وجهة نظرنا بشأن القضية الفلسطينية والدول الصديقة تعلم ان ايران جادة تماما فيها
     منذ 10 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:26 صباحاً


الشروق

5:02 صباحاً


الظهر

12:01 مساءاً


العصر

3:38 مساءاً


المغرب

6:59 مساءاً


العشاء

8:29 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"البرادعي"يقترح إنشاء لجنة وساطة دولية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه في أزمة السد

منذ 471 يوم
عدد القراءات: 3539
"البرادعي"يقترح إنشاء لجنة وساطة دولية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه في أزمة السد

علق  الدكتور "محمد البرادعي"، مجددًا على إعلان كل من القاهرة والخرطوم عن فشل فصل جديد من مفاوضات سد النهضة مع إثيوبيًا في محاولة للوصول إلى رأي مشترك ، داعيًا  إلى إنشاء لجنة وساطة دولية من شخصيات مشهود لها بالخبرة والمصداقية، لإقتراح حلول وسط وبدائل تأخذ في الحسبان الإعتبارات الفنية والقانونية والسياسية، لحل الأزمة .

وقال "البرادعي " في سلسلة تغريدات عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"  : "عن سد النهضة مرة أخرى : بعد سنوات طويلة من عدم قدرة الأطراف بمفردها على إحراز تقدم ، هل يمكن أن يتفقوا على إنشاء لجنة وساطة دولية من شخصيات مشهود لها بالخبرة والمصداقية لإقتراح حلول وسط وبدائل تأخذ فى الحسبان الإعتبارات الفنية والقانونية والسياسية ويمكن أن يتعايش معها الجميع؟".
 

وقد علق "البرادعي" بالأمس على فشل المفاوضات قائلًا  :"سد النهضة والجزر وغيرهما قضايا مصيرية لا يختلف أى مصرى على ضرورة حماية حقوقنا فيها ومن المحزن ألا يَكُون هناك إتفاق فى الرأى بشأنها وكيفية معالجتها . الإجماع الوطنى فى تلك القضايا ضرورة للحاضر  وتأمين للمستقبل ٣/١".

وأضاف: "المشكلة الرئيسية هي في كيفية التعامل معها: 1- الإهمال لعقود طويلة ثم التناول بأسلوب عفوي غير شفاف وغير مهني ودون خطة طويلة الأجل وبلا فهم لقيمة الشرعية الدستورية والقانون الدولي. 2-التضارب في الاختصاصات والأقوال والاكتفاء بتصريحات مبهمة تنقصها الدقة ويغيب عنها المنطق».

وتابع بالقول: "ما زالت هناك فرصة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه بإتباع آليات الحكم الرشيد وتشكيل لجان مستقلة تضم خبراء في كافة المجالات تحدد بأسلوب علمي وشفافية: 1- ماهية حقوقنا غير الخلافية المبنية على صحيح القانون. 2-البدائل المتاحة للدفاع عنها. 3-العواقب الإيجابية والسلبية المترتبة على كل بديل".

وقد أعلن وزير الخارجة السوداني "إبراهيم غندور" ، الخميس الماضي  ، فشل الاجتماع الثلاثي بين مصر والسودان وإثيوبيا  حول أزمة سد النهضة،قائلًا إنه "النهاية.. لم نستطع الوصول إلى توافق للخروج بقرار مشترك"، فيما صرح المتحدث باسم الخارجية المصرية «أحمد أبوزيد» بأن "هناك اقتناعا عاما بالحاجة إلى المزيد من المناقشات خلال المرحلة القادمة".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers