Responsive image

15
ديسمبر

السبت

26º

15
ديسمبر

السبت

 خبر عاجل
  • قوات الاحتلال تطلاق النار على سيارة اسعاف في طريقها لحالة مرضية في عين ببرود قرب رام الله
     منذ 10 ساعة
  • قاسمي يرد على نتنياهو: "إسرائيل" لن تجرؤ على القيام بعمل عسكري ضد ايران
     منذ 20 ساعة
  • الاحتلال يواصل فرض حصاره المشدد على محافظة رام الله والبيرة
     منذ 20 ساعة
  • عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها برام الله
     منذ 20 ساعة
  • الاحتلال يعتقل خمسة مواطنين من رام الله بينهم صحفي
     منذ 20 ساعة
  • الحريري: نتنياهو لا يريد السلام
     منذ 21 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:10 صباحاً


الشروق

6:37 صباحاً


الظهر

11:49 صباحاً


العصر

2:38 مساءاً


المغرب

5:01 مساءاً


العشاء

6:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

القاعدة العسكرية التي يتاجر بها "مبارك" تحتاج إلى وقفة لتذكره بالحقيقة !

منذ 277 يوم
عدد القراءات: 4381
القاعدة العسكرية التي يتاجر بها "مبارك" تحتاج إلى وقفة لتذكره بالحقيقة !

بقلم : على القماش

مبارك فى حديث مسجل : رفضت اقامة قاعدة عسكرية فأطلقوا شائعة التوريث للتخلص منى

الصمت حكمة خاصة لمن تجاوزوا التسعين ، ففى أحسن الفروض تضعف الذاكرة الى درجة التوهان

صحيح ان مبارك فتح البلد على البحريى بما لايقل عن القواعد فقناة السويس ممر مائى للاسلحة الامريكية بحجة اتفاقية القسطنطينية ! و الطائرات الحربية الامريكية تحلق داخل المجال الجوى المصرى وقت حرب العراق ، واوامره المباشرة بتصدير الغاز للعدو الاسرائيلى  ، ومنح زريعة للامريكان باحتلال العراق بالزعم بامتلاك صدام لاسلحة نووية  .. الا انه تم رفض منح قاعدة عسكرية امريكية ، ولكن طلب الامريكان للقاعدة العسكرية كان فى بداية حكمة بدعوى ان السادات كان وعدهم بذلك ، وحدثت اجتماعات قادها اسامه الباز انتهت الى ان السادات وعد بمنح تسهيلات وليس اقامة قاعدة عسكرية وبالفعل تم منحهم تسهيلات فيما بعد عند حرب الخليج ..

ولكن التوريث بدأ بعد عام 2000 اى بعد تولى مبارك وواقعة طلب القاعدة العسكرية بنحو 20 عاما كاملة !.

القاعدة العسكرية اللى عمال مبارك يتاجر بها تحتاج الى وقفة لتذكره بالحقيقة !.

وما القول فى تعديل الدستور عام 2007 من اجل توريث المحروس  ؟!.

يمكن لمبارك ان يقول ان التوريث كان بناء على رغبة الهانم او طمع ابنه او دفع المنافقين لهذا المطلب ، ولكن لا يؤلف موضوع القاعدة .. علما بان خلاف الامريكان الاكبر او تهديدهم له كان بسبب الديموقراطية ، وعلى الفور اقترح سراج الدين ومصطفى الفقى عمل وثيقة كاذبة بالسير على الطريق الديموقراطى اطلقوا عليها وثيقة مكتبة الاسكندرية ، وللاسف تم خداع بعض اصحاب النوايا الحسنة فى التوقيع عليها ، ولو كان مشى على الديموقراطية بحق لم يكن التوريث او تعديل مواد فى الدستور ولما قامت ثورة يناير من الاساس.

ياريت اللى مش فاهمين ان الديموقراطية اساس الاستقرار يفهموا !.

 

 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers