Responsive image

17
أكتوبر

الأربعاء

26º

17
أكتوبر

الأربعاء

الجيش يمنع التحقيق في "الدجاج الفاسد"ويحتجز وكلاء نيابة

منذ 247 يوم
عدد القراءات: 6226
الجيش يمنع التحقيق في "الدجاج الفاسد"ويحتجز وكلاء نيابة

 

في ظل الانتشار الواسع  للدواجن المجمدة "رخيصة الثمن" في الأسواق المحلية بمصر نتيجة عرضها بأسعار تراوحت بين 13 و15 جنيهًا للواحدة، بالتزامن مع ظهور تقارير إعلامية وحالات مرضية ، تُثبت خطورة تلك الدواجن على الصحة بسبب تخطيها تاريخ الصلاحية، كشفت مصادر بأن الجيش اعترض طريق النيابة في مواصلة التحقيق في واقعة انتشار تلك الدواجن .

والجدير بالذكر ، أنه حدث العديد من حالات التسمم بسبب "الدجاج المجمد" ، حيث أصيب 7 أشخاص  بالقنطرة، بتسمم، إثر تناولهم وجبة طعام تبين أنهم تناولوا وجبات دجاج شاورما، من أحد المطاعم وأسرة كاملة بسوهاج إثر تناولها وجبة "دجاج مجمد" .


وكشف مصدر داخل ثلاجة "العبور" التي تقع بطريق القاهرة بلبيس الصحراوي، أن عدد من جنود وضباط الجيش ، احتجزوا وفد النيابة العامة ومأمور القسم وأفراد شرطة ، بعد تواجدهم بمقر الثلاجة  بالتلاجة للتحقيق بشأن وجود الدجاج المجمد "رخيص الثمن" الذي تخطى حاجز تاريخ الصلاحية ولا يُسمح بالاستخدام الأدمي .

وأضاف المصدر: "فوجئنا بعدد من سيارات الشرطة "بوكس" وإلى جانب سيارات ملاكي عليها شعار النيابة العامة دخلوا إلى مقر الثلاجة بالأسلحة وبدأوا بفتح المخازن والسؤال عن أماكن تخزين الفراخ المجمدة والتحفظ عليها وأخذ عينات مختلفة منها".

وتابع: "بعد قليل حضرت مدرعات تابعة للجيش وقوات عسكرية بزي الجيش وأوقفت أعضاء النيابة وأفراد الشرطة المصاحبين لهم وتم احتجازهم بمكتب مدير الثلاجة وتفتيشهم وجمعوا منهم هواتفهم وأسلحتهم ومن الجنود التابعين لشرطة والسلاح الشخصي بوكيل النائب العام واحتجزوه مع أفراد القوة المصاحبة له لمدة تزيد على ساعة قبل أن يخلى سبيلهم وغادروا مقر الثلاجة على الفور".


ويضيف المصدر أن "ضابط الجيش أكد على أفراد القوة العسكرية التابعة له بعمل خدمة كاملة 24 ساعة ومنع غير العاملين من الدخول الى مقر الثلاجة واعتقال من يحاول ذلك حتى لو كان المحافظ نفسه ومنعوا دخول الهواتف وخاصة الهواتف المزودة بكاميرات".


وزعم  وزير التموين والتجارة الداخلية ، في ظل حالات التسمم التي حدثت في بعض أنحاء الجمهورية ،  إن "الفراخ آمنة ونحن استوردنا 46 ألف طن منذ يناير الماضي، وستنتهي صلاحيتها خلال مارس المقبل، والمتبقي منها 6 آلاف طن وتم طرحها وتوفيرها للمستهلك بسعر منخفض وهي سليمة 100%، والضجة التي تشاع أنها فاسدة سببها أصحاب المصلحة والمتضررين من خفض أسعار الدواجن المجمدة".