Responsive image

16
يوليو

الإثنين

26º

16
يوليو

الإثنين

خبر عاجل

انتهاء اللقاء الثنائي بين بوتين وترامب وبدء الاجتماع الموسع

 خبر عاجل
  • ترامب: اتفقنا مع الرئيس بوتين على عقد لقاءات متكررة لاحقاً
     منذ 35 دقيقة
  • ترامب: التعاون الروسي الأمريكي في سوريا قد ينقذ حياة مئات آلاف الأشخاص
     منذ 38 دقيقة
  • ترامب: علاقاتنا مع روسيا تغيرت منذ أربع ساعات بفضل لقائنا مع بوتين
     منذ 39 دقيقة
  • بوتين: سلمنا زملاءنا الأمريكيين عددا من المقترحات حول منع انتشار أسلحة النووي
     منذ 42 دقيقة
  • عناصر الأمن يسحبون بالقوة رجلا من قاعة المؤتمر الصحفي المشترك لبوتين وترامب
     منذ حوالى ساعة
  • انتهاء اللقاء الثنائي بين بوتين وترامب وبدء الاجتماع الموسع
     منذ 2 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:21 صباحاً


الشروق

5:59 صباحاً


الظهر

1:01 مساءاً


العصر

4:37 مساءاً


المغرب

8:02 مساءاً


العشاء

9:32 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"رويترز" تكشف مفاجأة خلف هبوط التضخم وانخفاض الأسعار بمصر

منذ 186 يوم
عدد القراءات: 5692
"رويترز" تكشف مفاجأة خلف هبوط التضخم وانخفاض الأسعار بمصر

فجرت وكالة رويترز، اليوم الخميس، مفاجأة صادمة، حول البياناتا الرسمية للحكومة بإن التضخم والأسعار قد انخفضا بشكل كبير، وقالت أن السياسات التي اتبعها نظام السيسي على مدار الأعوام الماضية زادت الضغوط على المواطنين، مشيرة إلى أن التضخم الأساسي قفز منذ قرار نظام الانقلاب تعويم الجنيه في نوفمبر 2016، حيث سجل مستوى قياسيا بلغ 35.26%.

وقالت الوكالة إن إعلان البنك المركزي المصري أمس الأربعاء عن هبوط التضخم الأساسي السنوي إلى 19.86% في ديسمبر من 25.54% في نوفمبر، مجرد هبوط وقتي في ظل الزيادة المرتقبة بأسعار الوقود والتي كشف مسؤولون بحكومة الانقلاب عن قرب إقرارها.

وتابعت الوكالة أن حكومة الانقلاب التي تعتمد اعتمادا كثيفا على الواردات تخلت عن ربط عملتها بالدولار في نوفمبر من 2016 لتنخفض قيمة العملة إلى النصف تقريبا منذ ذلك الحين، وتتأثر الأسواق بصورة كبيرة نتيجة هذا القرار.

وقبل أيام قالت رويترز إن نظام الانقلاب بقيادة السيسي ليس أمامه طريق سوى الضغط على المصريين لتهيئة المناخ للشركات الأجنبية لدخول السوق المصرية، مشيرة إلى أن حدوث تحسن في الوضع الاستثماري لمصر تحت الحكم العسكري مرهون بتنفيذ مطالب صندوق النقد الدولي.

ونقلت الوكالة البريطانية عن مسئولي عدة شركات قولهم إن مبعث قلقهم هو أن تنحرف حكومة الانقلاب عن مسار الإصلاحات المتفق عليها مع صندوق النقد، مثل مزيد من الخفض في دعم الطاقة، لاستمالة الناخبين قبيل مسرحية الانتخابات الرئاسية هذا العام، مشيرين إلى أن مثل هذه الخطوات سيكون لها أثر سيئ على الاقتصاد، ولهذا فإن فرض المزيد من الضغوط يعد الأمر الأفضل بالنسبة لهم.

ولفتت الوكالة إلى أنه منذ نوفمبر 2016 خفضت مصر قيمة عملتها الجنيه وألغت الحد الأقصى للتحويلات بالنقد الأجنبي والقيود المفروضة على العملة الصعبة للمستوردين وخفضت الدعم على الوقود المحلي وزادت ضريبة القيمة المضافة.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers