Responsive image

17
فبراير

الأحد

26º

17
فبراير

الأحد

 خبر عاجل
  • القبض على المعارض ممدوح_دحمزة بتهمه نشر أكاذيب
     منذ 8 ساعة
  • المتحدث باسم كتائب القسام: التطبيع مع العدو الصهيوني طعنة في ظهر مقاومة شعبنا المتمسك بأرضه والمدافع عن عروبة وإسلامية فلسطين
     منذ 9 ساعة
  • روسيا وسوريا تعلنان فتح ممرين إنسانيين للنازحين من مخيم الركبان اعتبارا من 19 فبراير الجاري
     منذ 23 ساعة
  • إصابة ضابط من قوات المستعربين "الاسرائيليين" شرق خان يونس
     منذ يوم
  • انقطاع كامل للتيار الكهربائي بالسودان للمرة الرابعة في 2019
     منذ يوم
  • إصابات بالرصاص والاختناق جراء قمع الاحتلال مسيرة العودة شرق قطاع غزة
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:07 صباحاً


الشروق

6:29 صباحاً


الظهر

12:09 مساءاً


العصر

3:19 مساءاً


المغرب

5:48 مساءاً


العشاء

7:18 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

معذرة إلي ربكم

منذ 436 يوم
عدد القراءات: 10631
معذرة إلي ربكم


كتب: الشيخ/ محمد المصري  

تحية إلي عز الإسلام ، وشرف العروبة ، المرابطين :رجالاونساء ،شباناوشيبا من رجال الجهاد والمقاومة علي أرض فلسطين دارالجهاد ؛
فهم أملنا في دحر هذه المؤامرة التي تهدف إلي تقسيم مصر،
واقتطاع جزء حبيب من أرضها ؛ إذ يحرم علي كل مصري
شريف القبول بهذه المؤامرة التي تؤكد إصرار الغرب علي
تنفيذ مخطط إسرائيل الكبري المزعوم ؛ ولايخفي عليناشعاره
م علي الكنيست "دولة ميعادكم يابني إسرائيل من الفرات إلي
النيل "
ستظل قضية فلسطين ، والقدس درتها، وعنوانها معيارا ؛ يوزن
به إيمان المؤمنين ، وصدقه منذ معجزة الإسراء ، والمعراج ، و
قول أبي بكرالصديق موقنابصدق النبوة ، وثبوت المعجزة
عندماأنكرها كافر ،أو مذبذب الإيمان :_"إن كان قالها، فقد
صدق "
ولتبقين فلسطين ، والقدس من البحرإلي النهر، ومن الناقورة
رفح إسلامية عربية مارتل قارئ ، وماحفظ مسلم قرآنايتلي
فيه (سبحان الذي أسري بعبده ليلامن المسجد الحرام إلي
المسجد الأقصي الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو
السميع البصير)
فهي مهد الرسالات ، ومهبط الوحي ، ودار الجهاد ، و خط الدفا
ع الأول عن الإسلام والعروبة ، تؤكد هذا نصوص الشرع ، وو
قائع التاريخ ، وبذكر حطين ، وعين جالوت ، والكرامة ، ورأس
العش ، والعاشرمن رمضان ، لايحتاج مجادل إلي ثمة دليل
ولن تستطيع الأمة اجتياز هذه المحنة إلا بالعودة إلي ذاتها
والتصالح مع ربها بتطبيق أحكامه ، وإعلاء شرعه ، والاعتصام
بحبله (واعتصموا بحبل الله جميعاولاتفرقوا ...)
وتحقيق وحدة هذه الأمة تحت راية ربها (وإن هذه أمتكم أمة
وأناربكم فاتقون )
لتكون الأمة المسلمة شاهدة ، رائدة ، قائدة (وكذلك جعلناكم
أمة وسطالتكونوا شهداء علي الناس ويكون الرسول عليكم
شهيدا......)
فلتثبت الأمة حياتها ، وتؤكد صمودها بالوقوف إلي جانب
قبلة المسلمين الأولي ، وثاني المسجدين ، وثالث الحرمين
جهادابالكلمة بتوعية عموم الناس بالمؤامرة ، وأبعادها، وخطور
تها، وفضح المشاركين فيها، وهذاأوجب مايكون علي العلماء و
الدعاة،
مقاطعة كافة البضائع والمنتجات الواردة ممن يدعم المحتل
المعتدي ، الغاصب ، واستبدال البضائع الوطنية ، والصديقة
ببضائع المعتدين المتآمرين ؛لئلا تدمر أوطاننا، وتنتهك مقدسا
تنابأموالنا،
دعم فلسطين ورجالها جميعا في واجبهم الجهادي المقدس
حتي نتشرف بمشاركتهم الأجر والشرف الذي يسطرونه عبر
محطات التاريخ 1920هبة البراق ، ثورة القسام 1937،
العمليات الفدائية في الستينيات ، انتفاضة أطفال الحجارة ،
وغيره كثير ، وآخره صمودهم الأسطوري في معركة البوابات
الإلكترونية ، ونبشرهم بقول ربنا _عزوجل _(إن تنصروا الله
ينصركم ويثبت أقدامكم )

 

** الامين العام لرابطة #علماء_ودعاة_الاسكندرية

 

إقرأ أيضًا:-

 

 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers