Responsive image

25
سبتمبر

الثلاثاء

26º

25
سبتمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • صلاح يحصد جائزة أفضل هدف في العالم
     منذ 10 ساعة
  • الدفاع الروسية: معطياتنا الجديدة تثبت مسؤولية الطيران الصهيوني الكاملة عن إسقاط الطائرة "إيل20"
     منذ 12 ساعة
  • استشهاد فلسطيني واصابة 10 برصاص قوات الاحتلال الصهيونية شمال قطاع غزة
     منذ 14 ساعة
  • البطش للأمم المتحدة: شعبنا الفلسطيني لن يقبل الاحتلال ولن يعترف بشرعيته
     منذ 15 ساعة
  • إصابة فلسطنيين عقب إطلاق الاحتلال النار علي المتظاهرين قرب الحدود الشمالية البحرية
     منذ 15 ساعة
  • مندوب قطر في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة: استهداف المتظاهرين في غزة جريمة حرب
     منذ 16 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:17 صباحاً


الشروق

6:39 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:14 مساءاً


المغرب

6:54 مساءاً


العشاء

8:24 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

أخبار اليوم والأناضول يحرفون الدفاع| مجدى حسين للقاضى: خرجت من بيت القرآن وتتهمونى بتحريفه؟

وكامل مندور للقاضى: موكلى مستهدف من بعض الجهات فى الدولة

منذ 790 يوم
عدد القراءات: 6406
أخبار اليوم والأناضول يحرفون الدفاع| مجدى حسين للقاضى: خرجت من بيت القرآن وتتهمونى بتحريفه؟

خرجت من بيت القرآن وتتهمونى بتحريفه؟، هكذا تحدث المجاهد مجدى أحمد حسين، رئيس حزب الاستقلال ورئيس تحرير جريدة الشعب، الثلاثاء، أثناء جلسة الاستئناف على الحكم الصادر ضده فى قضية تحريف القرآن الكريم، والتى كانت المحكمة قد حكمت فيها غيابياً بالسجن ثمانى سنوات فى قضايا هى فى الأساس تتعلق بالنشر، وهو ما يجرمه دستور العسكر، لكن التنكيل يتواصل مع كل معارضيهم.

أصدرو أحكام غيابية ضدى مع علمهم بمكان احتجازى

وقال "حسين" خلال جلسة محاكمته، بعدما سمح له القاضى بالحديث، أنه  فوجئ فور قرار إخلاء سبيله فى القضية المعروفة إعلاميًا بتحالف دعم الشرعية، بعد حبسه فيها إحتياطيا و لم تشكل ولم تحال إلى المحكمة، بصدور  5 أحكام غيابية رغم وجوده فى سجن طره.

وأضاف "حسين" للقاضى، إنه رفض عضوية مجلس شورى جماعة إبان حكم محمد مرسى، لأن دوره كان بين المعارضة ووسط الجماهير، لكنه يعمل صحافى ويعاقب على رأى تم نشره في جريدة الشعب التي يرأسها وساقتها التحريات بطريقة مثيرة للسخرية تدعى تحريفى لسورة "ياسين" وازدرائى للدين الإسلامى.

تصفية حسابات

وأنكر "حسين" التهم الموجه إليه بعدما عرضها القاضى، بعد عرض 4 مقالات موجودة فى جريدة الشعب، عدا واحدة، دافع فيها عن اغلاق الأحزاب التى أنشأت على أساس دينى، مؤكدًا أن ما يحدث معه هو تصفية حسابات من النظام الحالى برئاسة العسكر لدوره فى رفض الانقلاب العسكرى.

لا يمكننى السخرية من القرآن وأنا مولود فى بيت يفسره

وتابع "حسين" فى دفاعه قائلاً، أن ليس عضوًا فى جماعة الإخوان المسلمين مؤكدًا، أنه لا يمكنه  السخرية من القرآن وهو مولود في بيت يفسر القرآن، مشيرا إلى أنه نقل الموضوع من مواقع أخرى ولم يكتبه بنفسه، وأنه نشر الموضوع بقصد التحذير من السخرية من القرآن الكريم، وهو مكتوب فى نفس الموضوع محل الاتهام.

وأوضح "حسين" أن الدستور يجرم الحبس فى قضايا النشر، وهو محبوس في قضية نشر، وان التحريات وصفت الواقعة بطريقة مثيرة للسخرية تدعى تحريفه لسورة "ياسين".

تحريف أقوال مجدى حسين

وعمدت صحيفة أخبار اليوم الحكومية ووكالة الأناضول نقلاً عن مراسلها فى القاهرة إلى تحريف دفاع المجاهد مجدى حسين، حيث أنها قالت تحديدًا أن "حسين" أكد للقاضى أنه لم يدعى للتظاهر ضد "السيسى" منذ عامين، وبالفعل "حسين" كان داخل معتقله، لكن القاصى والدانى يعلم أن حسين، كان حائط صد ضد العسكر وكان يحس الجماهير فى الشارع على دعم الشرعية فى البلاد والوقوف فى وجه العسكر، والنزول مره آخرى للشوارع لاستعادة ثورتهم المسروقة، لهذا قامت سلطات الانقلاب باعتقاله.

ولفت إلى ان يرأس جريدة الشعب منذ عام 1993، وأغلقت في عام 2000 حتى عام 2011 ، وتم فتحها مرة أخرى إلى أن أغلقت 2014.

كامل مندور: موكلى مستهدف

وفى السياق ذاته قال المحامى، كامل مندور خلال جلسة الدفاع، أن المجاهد مجدى حسين مستهدف من قبل جهات فى الدولة (أمن الدولة ورئاسة العسكر)، مضيفًا أنه لا يليف أن يُعامل "حسين" بهذه الطريقة، مؤكدًا أن الحكم الذى تقدم بالاستئناف عليه صدر غيابيًا مع النفاذ، وأنهم تقدموا بمعارضة على هذا الحكم فى 22 مارس الحالى، حيث أبلغوا قسم شرطة مصر القديمة بميعاد جلسة الاستئناف إلا أنّ القسم لم يستجب لطلبهم بحضور المتهم للجلسة.

وهو ما أنكره القاضى لمندور، رغم انه تعجب من موقف قسم شرطة مصر القديمة بسبب رفضه نقل"حسين" للمحاكمة على الرغم من علمه، إلا أنه قال أن "حسين"، غير مستهدف من أى جهة، مشيرًا إلى أنه كان يستجوب حضور "حسين" للجلسة، مشيرًا إلى أن الحكم صادر غيابيًا، ولم يتضمن النفاذ.

وكانت محكمة مستأنف شمال الجيزة، قد قضت بمعاقبة المجاهد والكاتب الصحافى، مجدى أحمد حسين رئيس حزب "الاستقلال"، ورئيس تحرير جريدة الشعب، بالسجن ٥ سنوات، فى تهم لم تقترن بأدلة وتم تحريفها أثناء التحقيقات، تلخصت فى "الترويج لأفكار متطرفة تضر بالوحدة الوطنية والسلام "الاجتماعى للبلاد وتحريف القرآن الكريم.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد نافع وعضوية المستشارين أحمد أبو طالب فادى عشماوى وبسكرتارية سعيد موسى، كانت محكمة أول درجة قضت بمعاقبة المتهم بالسجن ٨ سنوات، وتقدم المتهم باستئناف على الحكم.

 كانت محكمة أول درجة عاقبت "حسين" بالحبس 5 سنوات في التهمتين الأولى والثالثة، والحبس ثلاث سنوات عن التهمة الثانية الواردة بأمر الإحالة.

وبحسب قرار إحالة فإن النيابة نسبت لـ"حسين" أولا: استغل الدين فى الترويج بالكتابة لأفكار متطرفة، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي وثانيا: أذاع عمدًا أخبار وإشاعات كاذبة من شأنها تكدير الأمن العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة وثالثا: حرف عمدًا نص الكتاب المقدس (القرآن الكريم)، تحريفًا متعمدًا.

وجاءت تحقيقات النيابة في القضية بعد بلاغ تقدم به أحد المحامين ضده، وتم تحرير محضر إدارى رقم 60571 لسنة 2013، إدارى العجوزة، بدعوى تحريف القرآن الكريم.
***

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers