Responsive image

20
مارس

الأربعاء

26º

20
مارس

الأربعاء

 خبر عاجل
  • زلزال قوي بقوة 6،4 درجات يضرب غرب تركيا
     منذ 5 ساعة
  • الشاباك يُعلن رسميًا إغتيال منفذ عملية سلفيت الشهيد عمر أبو ليلى
     منذ 17 ساعة
  • الاحتلال يمنع سيارات الاسعاف من الوصول لمكان المنزل المحاصر في قرية عبوين شمال رام الله
     منذ 17 ساعة
  • اصابات خلال محاصرة قوات الاحتلال لمنزل في عبوين برام الله
     منذ 17 ساعة
  • الاحتلال يهاجم سيارة إسعاف في سلفيت
     منذ 17 ساعة
  • الاحتلال يستهدف مطلقي البالونات الحارقة من بيت حانون حتى رفح جنوب قطاع غزة
     منذ 21 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:32 صباحاً


الشروق

5:55 صباحاً


الظهر

12:02 مساءاً


العصر

3:29 مساءاً


المغرب

6:10 مساءاً


العشاء

7:40 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الواقع في ميزان الوعي

بقلم: علي بن عطاء الله الجزائري
منذ 380 يوم
عدد القراءات: 1362
الواقع في ميزان الوعي

ذكر العلامة بن خلدون ــ رحمه الله ــ في مقدمته ما معناه : أن الظلم ينذر بخراب العمران . العمران لا يقتصر على العمارات والفيلات والتراب كما هو  معلوم عند عامة الناس وإنما يشير إلى النسيج الاجتماعي الذي يتفكك بفعل تصرف الانسان الخاطئ والمنحرف عن الفطرة الانسانية السوية ، مصداقاً لقوله تعالى : " ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت ايدي الناس " . فلا يوجد في الكون أرقى من الانسان إذا هو سار وفق منهج الله ، كما لا يوجد أدنى منه منزلة إذا هو سار في اتجاه معاكس لقضاء الله وقدره . ما يفعله السيسي الأرعن في أبناء مصر من النساء والرجال وحتى الاطفال شيء لم يسبقه إلى فعله أحد من العالمين ، ولم نقرأ أو نسمع عن حاكم يملا السجون بهذه العقلية الهمجية  وبهذا الانتقام الجنوني سوى نظام العسكر الذي قتل العباد ودمّر البلاد . ماذا تنتظرون من رجل وضع عقله في ثلاجة ، وداس على كل القيم والاخلاق ولم يعد يرى سوى نفسه الشريرة التي تأمره بفعل المنكرات ... وسيظل سائراً على هذا الدرب شاء الحق أم ابى . لن يزول هذا الشبح إلا إذا طارت صورته القبيحة من أذهان الناس ، وهذا يتطلب القيام بجولات من إعادة الوعي الانساني الذي غاب عن الساحة منذ فترة ليست بالقصيرة . لقد فقد الناس الكثير  من الاحساس بالتغيير لما اصطدموا بجدار الخوف  الذي وضعه في طريقهم أعداء الحرية ،وزرعوا  الرعب في قلوب الملايين من المصريين ونشروا  الخوف في كل مكان .لا بد  أن أن يأتي اليوم الذي نطمح فيه إلى ان ننمي عقلية التغيير الايجابي في مواجهة أقوام عبثوا بضمائر الناس وخدّروا عقولهم حتى أُصيبوا بعمى الافكار. لكم أن  تتصوروا مدى المعاناة  التي تحلّق فوق رؤوس  المعذبين في الارض  بكل أطيافهم ممن طالتهم آلة الظلم والقهر من زبانية النظام العسكري الجبان  ، ونحن من جهتنا لا نملك لهم سوى الدعاء فهو المدفع الذي ندمر به الاعداء ؛ أعداء الدين والانسانية . ولا يسعنا في الأخير إلا أن نقول : صبراً إخواننا فإن موعدكم النصر إن شاء الله ، وإن غداً لناظره قريب 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers