Responsive image

24º

25
يونيو

الإثنين

26º

25
يونيو

الإثنين

 خبر عاجل
  • الشرطة الألمانية: 25 مصابًا، حالات 4 منهم خطيرة، في انفجار دمّر مبنى بمدينة "فوبرتال" غربي البلاد
     منذ 20 ساعة
  • السلطات التركيه تتخذ اجراءات قانونيه بحق١٠ اشخاص فى ٤ولايات ،حاولوا التدخل فى سير العمليه الأنتخابيه عبر التعريف عن أنفسهم بأنهم مراقبون .
     منذ 21 ساعة
  • موقع روتر نت العبري: تقرير أولي عن تحطم طائرة اسرائيلية بمنطقة "روش عين" وسط فلسطين المحتلة
     منذ 22 ساعة
  • قوات سوريا الديمقراطية تطرد مسلحي "داعش" من الحسكة
     منذ 22 ساعة
  • مقتل قيادي في تنظيم الدولة خلال غارة أمريكية غربي العراق
     منذ 22 ساعة
  • استشهاد فلسطينى متأثرا بإصابته برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلى
     منذ 22 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:09 صباحاً


الشروق

4:50 صباحاً


الظهر

11:57 صباحاً


العصر

3:32 مساءاً


المغرب

7:04 مساءاً


العشاء

8:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الدوران في نفس الدائرة

بقلم: خالد الهواري
منذ 124 يوم
عدد القراءات: 361
الدوران في نفس الدائرة

وماذا بعد , ومتي سنشعر بالملل ونعمل علي فتح ثقب في جدار الجمود وتصلب شرايين الاحداث ؟ (اصبحنا حسب المقولة الشعبية مانبات فيه نصبح فيه ) نعيد استهلاك قدراتنا وتجميد طموحات الاجيال جيلا بعد جيل في سرد الماضي واسقاطه علي الواقع وتفسير مايفسر نفسه بنفسه , نمارس هواية السير السياسي وعرض الافكار ونحن واقفين في اماكننا , تكونت افكارنا السياسية منذ ان تعلمنا قراءة حروف الابجدية علي ان امريكا تدعم اسرائيل وان الاخيرة لاتذيد عن كونها ولاية من الولايات الامريكية وان اللوبي الصهيوني هو المحرك الحقيقي لسياسات البيت الابيض رغم اختلاف الاداراة السياسية التي ينتمي اليها الرئيس الذي يتحول بدوره الي خيال الظل الذي يجلس خلف المكتب البيضاوي , وحاصرتنا في كل المنابر السياسية ان روسيا تعمل من اجل مصلحتها وهي علي الاستعداد ان تنقلب في مواقفها من اجل تحقيق اهدافها واخذنا نضرب الامثال علي الغدر الروسي بصدام حسين الذي فتح خزائنه لشراء سلاح السوفيت ومن بعده معمر القذافي الذي ارتمي هو الآخر في حضن جنرالات الكرملين
اصبحت سوريا الان تقترب من المنافسة علي عدد الكلمات التي استهلكناها من اجل فلسطين بما يكفي للدوران حول الكرة الارضية عشرات المرات باوراق الصحف والمجلات التي شهدت البكاءيات , ومؤتمرات الجامعة العربية التي اجتمعت فيها الاكتاف وتلاصقت الرؤوس لبوس اللحي وتناول المشروبات , كم هي الندوات التي زعقنا فيها من اجل عروبة القدس ومعارك الميكرفونات التي صال وجال من فوق المنصات فيها الابطال من ورق , وكان كل مانفعله اننا نقوم بدور المحلل لكل جريمة تحدث ضد بلد عربي نملئ مساحات الصحف والمجلات ونستهلك وقت الفضائيات ومن قبلها اجهزة الراديو لنعلن المظلومية علي طريقة دراويش يوم عاشوراء في تقطيع الملابس ولطم الخدود تحسرا علي واقع لانجرؤ علي ان نغيره للافضل او ان نحركة قيد انملة علي طريق تحرير شبرا واحدا من الاراضي العربية والعواصم التي تسيل فيها الدماء سواءا بتواطئ حكامها او بسقوطهم في هوة الجهل والضلال والبحث عن الزعامة في عالم عربي يعاني من الانفصام في الشخصية الم يصيبنا الملل بعد ونشعر بالشفقه علي تاريخنا وعلي الاجيال التي نحكم عليها الدوران في نفس الدائرة
 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers