Responsive image

12º

15
أكتوبر

الثلاثاء

26º

15
أكتوبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • إردوغان: أعلن إنشاء منطقة آمنة داخل الأراضي السورية بطول 444 كلم وعمق 32 كلم
     منذ 2 ساعة
  • إردوغان: اتخذت تركيا عبر عملية "نبع السلام" خطوة لا تقل أهمية عن عملية السلام في قبرص عام 1974
     منذ 2 ساعة
  • إردوغان: جامعة الدول العربية لا تعكس النبض الحقيقي للشارع العربي وقد فقدت شرعيتها
     منذ 2 ساعة
  • إردوغان: عملية "نبع السلام" تقدم للمجتمع الدولي فرصة لإنهاء الحروب بالوكالة في سوريا
     منذ 2 ساعة
  • لبنان: مراسلة الميادين: الجيش اللبناني يتدخل للمشاركة في إخماد الحرائق
     منذ 2 ساعة
  • لبنان: الحرائق تلتهم مناطق واسعة من لبنان جراء الرياح الجافة وارتفاع درجات الحرارة
     منذ 2 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:29 صباحاً


الشروق

5:51 صباحاً


الظهر

11:41 صباحاً


العصر

2:58 مساءاً


المغرب

5:30 مساءاً


العشاء

7:00 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

من فلسطين.. إلى الجزائر والسودان!

بقلم: طلال سلمان
منذ 28 يوم
عدد القراءات: 947
من فلسطين.. إلى الجزائر والسودان!

صار الموعد ثابتاً، مؤكداً، وله مسحة من القداسة نتيجة للدماء التي سوف تسيل، من جراح المتظاهرين، كل يوم جمعة، في غزة هاشم: يتجمعون عند الحد الفاصل بين الوطن وأهله.. يرفعون قبضاتهم ويقذفون حجارتهم، سلاحهم الوحيد، ضد جنود الاحتلال الاسرائيلي الذين يحاصرونهم بالخنادق ورصاص البنادق، وقد يسقط الشهداء والجرحى فيحملهم رفاقهم إلى بيوتهم… أو إلى مدافن الشهداء، ثم يعودون لإكمال مهمتهم آملين ان يوفقوا بإصابة بعض جنود الاحتلال بحجارتهم أو بالمقذوفات المصنعة محلياً، ويدوياً في الغالب الأعم..
ليصالح الخونة، باعة أوطانهم، وليلعب بعض القادة العرب أدوار السماسرة بالآجر، أو الخونة وهم الذين يدفعون ثمن سلامة العدو الاسرائيلي، غاصب الأرض، عدو الدين ـ المسيحي كما الاسلامي ـ قاتل الأطفال والنساء وصبايا القمر، سفاح الأغاني والموسيقى والرقص الشعبي والفرح.
ها هم الخونة يتجمعون في موكب الصلح المهين مع العدو القومي والوطني، يدفعون بذهب النفط والغاز لتعزيز قوة العدو، ويغرون بعض صغار النفوس بالمناصب والدنانير المذهبة، لكي يتخلوا عن أرضهم المقدسة وكرامتهم وحق أبنائهم وأحفادهم في حياة كريمة لائقة..
والشعب يمهل ولا يهمل.. وهذه هي الجزائر، وها هو السودان يغيرون واقعهم المهين، وكل تغيير أصيل يتحول دعماً لشعب فلسطين بعنوان غزة وسائر الأرض المقدسة من أجل الوصول إلى الغد الأفضل المرتجى

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers